توسيع إعلانات متجر Play الجديد من جوجل يتحدى المستخدمين

شارك المقال على :

اكتشف كيف أن التوسع الأخير لإعلانات جوجل في متجر Play يخفي الخط الفاصل بين التوصيات والعروض الترويجية، مما يؤثر على تجربة المستخدم.

اكتشف الآثار المترتبة على تو    سيع إعلانات متجر بلاي من Google، حيث يصبح التمييز بين التوصيات الحقيقية والمحتوى المدعوم غير واضح بشكل متزايد. تخوض في التأثيرات على تنقل المستخدم والتحديات التي واجهتها في العثور على التطبيقات المرغوبة وسط ارتفاع عدد الإعلانات.

الموازنة بين الربح وتجربة المستخدم: تطور إعلانات متجر Play

توسيع إعلانات متجر Play الجديد من جوجل يتحدى المستخدمين
توسيع إعلانات متجر Play الجديد من جوجل يتحدى المستخدمين

تصدرت قوقل، شركة التكنولوجيا متعددة الجنسيات المعروفة بمحرك البحث الخاص بها ومجموعة الخدمات الرقمية، عناوين الصحف مرة أخرى من خلال تحركها الأخير لتوسيع الإعلان في واحدة من أكثر منصاتها شعبية متجر قوقل بلاي.

يبدو أنه لا توجد منصة محصنة ضد الوجود المتزايد للإعلانات، وقد تركت مساعي جوجل الأخيرة المستخدمين يتساءلون عن الحدود بين التوصيات الحقيقية من تبويبة العروض الترويجية في متجر Play التجارية.

قبل بضعة أسابيع فقط، بدأ المستخدمون في ملاحظة تجارب جوجل مع إعلانات إضافية في جيميل، وهي ملاذ خالٍ من الإعلانات للتواصل الشخصي. لم يكن هذا التطور مفاجئًا، بالنظر إلى سعي قوقل المستمر لنمو الإيرادات، خاصة في هذه الأوقات المضطربة.

ومع ذلك، تشير أحدث التقارير إلى أن الشركة قد اتخذت استراتيجيتها الإعلانية خطوة إلى الأمام من خلال تقديم مواضع إعلانات جديدة داخل سوق بلاي، وهو السوق المفضل لمستخدمي الأندرويد في جميع أنحاء العالم.

في حين أنه من المفهوم أن شركة بحجم Google تسعى إلى تعظيم أرباحها، فإن انتشار الإعلانات في متجر Play للموبايل يثير مخاوف بشأن تجربة المستخدم وعدم وضوح الخطوط بين توصيات التطبيقات العضوية والمحتوى المدعوم. مع استمرار ارتفاع عدد الإعلانات، يصبح التنقل في متجر Google Play أمرًا صعبًا بشكل متزايد، مما يتطلب من المستخدمين تخصيص المزيد من الوقت والجهد للعثور على التطبيقات التي يهتمون بها حقًا.

زيادة إيرادات جوجل: تقديم المزيد من الإعلانات إلى متجر بلاي

على الرغم من أن الحجم الدقيق لهذا التصميم الإعلاني الجديد لا يزال غير مؤكد، إلا أن لقطات الشاشة التي شاركها قارئ يُدعى Moshe على AndroidPolice تلقي بعض الضوء على التغييرات التي تحدث.

عند الفحص الدقيق، يتضح أن قسم الإعلانات داخل منطقة «مقترح لك» قد خضع لتوسع كبير. في السابق، لم يعرض هذا القسم سوى صف واحد من التطبيقات، حيث يقدم ثلاثة تطبيقات كحد أقصى في أي وقت.

ومع ذلك، مع التحديث الأخير، يواجه المستخدمون الآن صفين من التطبيقات، وقد نمت الصور المصغرة للتطبيقات المعلن عنها في الحجم، وتشغل جزءًا كبيرًا من الشاشة.

يؤدي هذا التوسع المتعمد لقسم الإعلانات بشكل طبيعي إلى إزاحة التطبيقات الموصى بها، مما يتطلب من المستخدمين التمرير أكثر واستثمار المزيد من الوقت في بحثهم عن المحتوى ذي الصلة. قد تكون مثل هذه التعديلات على التصميم صعبة ومحيرة للمستخدمين الذين اعتادوا على التصميم السابق.

توسيع إعلانات متجر Play الجديد من جوجل يتحدى المستخدمين
تقديم المزيد من الإعلانات إلى متجر بلاي

في حين أنه لا يزال من غير الواضح مدى انتشار تنفيذ هذا التصميم الإعلاني الجديد، تشير الملاحظات الأولية على بعض الأجهزة إلى زيادة في عدد الإعلانات ضمن قسم «مقترح لك» في بلاي ستور.

ومع ذلك، فقد لوحظت اختلافات في تفاصيل مواضع الإعلانات، مما يشير إلى أن Google قد تجري اختبارات مكثفة وتنقيح نهجها. كما هو معتاد، تم إجراء استفسارات إلى قوقل للحصول على مزيد من الأفكار حول هذه التغييرات، ومن المتوقع أن تقدم الشركة معلومات حول تجاربها الإعلانية المستمرة.

إن ميل جوجل لاختبار تكرارات مختلفة للإعلانات عبر خدماتها المختلفة معروف جيدًا. لذلك، لن يكون من المستغرب تلقي رد يؤكد طبيعة هذه التعديلات. في غضون ذلك، يتم تشجيع المستخدمين على مشاركة تجاربهم وتقديم ملاحظات حول أنواع الإعلانات التي يواجهونها أثناء تصفح متجر جوجل بلاي.

من خلال تعزيز الحوار المفتوح، يمكن للمستخدمين المساهمة في التطوير المستمر للنظام الأساسي وتحسينه، مما يضمن تحقيق التوازن بين توليد الإيرادات وتقديم تجربة مستخدم سلسة.

الاستنتاج

أثار قرار كوكل بتوسيع الإعلان داخل متجر بلاي ستور مناقشات حول التوازن بين توليد الإيرادات وتجربة المستخدم. أثارت الزيادة الملحوظة في مواضع الإعلانات، إلى جانب قسم الإعلانات الأكبر في منطقة «مقترح لك»، مخاوف بين المستخدمين بشأن القدرة على التمييز بين التوصيات الأصلية والعروض الترويجية المدفوعة.

التأثير على تنقل المستخدم واضح، حيث يتطلب انتشار الإعلانات مزيدًا من الوقت والجهد للعثور على التطبيقات المرغوبة.

في حين أنه من المتوقع أن تقوم قوقل بالتجريب والاختبار المستمر لتنسيقات الإعلانات عبر خدماتها، فمن الأهمية بمكان أن تعالج الشركة ملاحظات المستخدم وتضمن توازنًا متناغمًا بين المصالح التجارية ورضا المستخدم.

من خلال تعزيز حوار مفتوح والبحث بنشاط عن مدخلات المستخدم، يمكن لـ غوغل تحسين استراتيجياتها الإعلانية لتقليل الارتباك وتعزيز التجربة العامة داخل متجر Play للموبايل. في النهاية، يعد تحقيق التوازن الصحيح بين توليد الإيرادات والتصميم الذي يركز على المستخدم أمرًا ضروريًا للحفاظ على سوق رقمي مزدهر وسهل الاستخدام.

شارك المقال على :
أبو عيسى
أبو عيسى

مرحبا أنا مصطفى الملقب بأبو عيسى، عاشق لمنتجات جوجل بلاي و بالأخص متجر Google play للأندرويد و خدمات قوقل بلاي. اطرح حلول و مشاكل متجر التطبيقات و إصلاح أخطاء خدمات Google المجانية.

المقالات: 290

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

arArabic